أنت هنا

كلمة مشرف الكرسي

     يفخر الكرسي منذ نشأته بتنفيذ العديد من المنجزات البحثية والخدمية والمشاريع التطويرية ذات العلاقة بتقنيات تصنيع التمور ومنتجات النخلة ووسائل حفظ التمور بأطوار النضج المختلفة (بسر-رطب-تمر ناضج). وسيتم استعراض نماذج من هذه المنجزات والمشاريع التطويرية الرائدة نحو التميز الإقليمي والدولي في مجال صناعات التمور ومنتجات النخلة الأخرى. وتتنوع هذه المنجزات (تحت 17 عنوان) بين الخطوط الإنتاجية التصنيعية الجاهزة وتلك في مرحلة البحث والتطوير بالإضافة إلى منتجات الكرسي المطبوعة من مجلات وإصدارات ومطويات. ومن الجدير بالذكر أنه تمت موافقة معالي مدير جامعة الملك سعود على إنشاء الكرسي في 28/5/1431هـ بكلية علوم الأغذية والزراعة تحت مظلة وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي- إدارة كراسي البحث العلمي، تحت إشراف مؤسس الكرسي ويساعده طاقم من الكفاءات الأكاديمية والفنية والإدارية.

     يسعى كرسي تقنيات وتصنيع التمور إلى الاستفادة من التمور عبر الدراسات والمشاريع البحثية الرائدة للرقي بمنتجاتها لتنافس، بل تتفوق، على مثيلاتها من محاصيل أخرى. ويقدر إنتاج المملكة بأكثر من 1.3 مليون طن سنوياً من حوالي 29 مليون نخلة، تشكل حوالي 18% من الإنتاج العالمي للتمور. ويهتم الكرسي بالاستفادة من هذه التمور والفائض منها في تصنيع التمور وحفظها بالتقنيات المناسبة وبأعلى جودة، كما يهتم بالصناعات والتقنيات للاستفادة من أجزاء النخلة الأخرى. ويعمل الكرسي ليكون مرجعا علميا متميزا في هذه المجالات. ويؤمل أن يساهم الكرسي في أن تكون المملكة الدولة الرائدة في مجال التقدم التقني والاستفادة من نخيل التمر ومنتجاتها المختلفة. ومن ثم توطين هذه التقنية عبر إدارة ودعم سلسلة من الدراسات والبحوث المتميزة التي تصب في هذا المجال.

     يُعد كرسي تقنيات وتصنيع التمور في قطاع النخيل والتمور بأنه من الجهات الإنتاجية والبحثية المتخصصة في تصنيع التمور وتقنات ما بعد الحصاد الأبرز في المملكة العربية السعودية وربما خارجها في مجال تقنيات وتصنيع التمور ومنتجات النخلة الأخرى. وهذا تأتى عبر سيرة ومنجزات كرسي تقنيات وتصنيع التمور خلال السنوات الماضية في خدمة هذه الشجرة المباركة عبر الاهتمام بالصناعات والتقنيات المرتبطة بمنتجاتها. هذا التميز عبر مراحل شاقة من الأبحاث والدراسات والمبادرات والتي أثمرت عن عدد من المنجزات الموضح بعضها في هذا الموقع. ومنها:

   

(1)  تقديم الاستشارات والمبادرات الخاصة بالنخيل والتمور على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.

(2)  العمل على تطوير الدراسات والأبحاث الاستثمارية وتطبيقها على النطاق التصنيعي والتجاري:

  1. مشروع شبه تجاري لحفظ فواكه وخضار وتسويقها بعد الموسم.
  2. مشروع إنتاج الأخشاب من جريد النخيل.
  3. تطوير آلة فرز وتدريج التمور:
  4. مشروع إنتاج بودرة التمر
  5. مشروع الحليب بالتمر:
  6. مشروع إنتاج العليقة من بقايا التمور ومنتجات النخلة الأخرى:
  7. مشروع تطوير خط إنتاج التمور المعبأة:
  8. مشاريع شبه تجارية بإنشاء عدد (3) خطوط إنتاجية (جانب منها تعليمي وآخر استثماري) وهي: (أ) خطوط إنتاج الدبس فائق الجودة (ب) بودرة التمر بالإضافة إلى (ج) خط إنتاج مشروب الحليب المنكه والمحلى بالتمر المبستر والمعقم.
  9. تخصيص أرض للإقامة مقر للكرسي: بفضل الله فقد خصصت الجامعة أرضا بمساحة 3500 متر2 لإقامة مبنى متكامل لكرسي تقنيات وتصنيع التمور داخل المنطقة الأكاديمية. ويؤمل أن تنتقل جميع الخطوط التصنيعية الخاصة بالكرسي إلى هذا المبنى المزمع بناؤه.

(3)  خدمة المجتمع: نفذ كرسي تقنيات وتصنيع التمور والمنشئات وخطوط الإنتاج التابعة له العديد من البرامج والفعاليات لخدمة المجتمع، مثل:

  • المشاركة بجناح في المعارض والمهرجانات ذات العلاقة بالنخيل والتمور محليا وإقليميا ودوليا.
  • مجلة النخيل والتمور: عدد 1-9.
  • الإصدارات الإرشادية: 6 إصدارات.
  • الشبكة الالكترونية لقواعد معلومات النخيل والتمور. عبر الموقع.

(4)  التنمية البشرية وتدريب طلبة القسم وتهيئتهم لسوق العمل: خدمت برامج الكرسي الطلبة (البكالريوس والدراسات العليا) عبر المشاركة في تخطيط وتنفيذ المشاريع البحثية وبمكافآت تشجيعية. كذلك فقد تم عرض منتجات التمور في عدد من المدارس العامة (الابتدائي-الثانوي)، بالإضافة إلى زيارة طلبة بعض المدارس لمنشئات الكرسي.

تفصيل بعض هذه البرامج في الموقع. ويؤمل أن تكون الكرسي لبنة لخدمة قطاع النخيل والتمور وكذلك الجوانب الاكاديمية والبحث والتطوير وخدمة المجتمع.

والله ولي التوفيق.